التخطي إلى المحتوى

في لقاء تلفزيوني مع الإعلامي أسامة كمال عبر قناة DMC المصرية،  قال وزير خارجية مملكة البحرين الشيخ خالد آل خليفة ، أن من يستهدف مصر فإنه يستهدف العالم العربي باكمله، لأن مصر تعتبر الضمانة الاساسية في استقرار المنطقة، وحذر الدوحة من التصعيد، ومؤكدا على ان الدول الأربعة المقاطعة لقطر وهي السعودية والبحرين والامارات ومصر، لن تتراجع عن قائمة المطالب الموحدة.

أدلة على تورط قطر بدعم الارهاب

واضاف الوزير بأن ما قُدّم من أدلة تدين قطر بدعمها للإرهاب حتى الآن أكثر من كافية، وأن موقف الدول المقاطعة لقطر إنما هو “دفاع عن كافة الأمة العربية”، وأضاف قائلا :” لا نعلم ما يطمح له أمير قطر سواء زعامة أو غيرها ولكنه لن ينجح، فنحن نتحمل المسؤولية عن جميع البلدان العربية في مواجهة إرهاب قطر وليس عن بلداننا فقط.”

وتعرض الوزير خلال حديثه عن تورط قطر في الملف اليمني، حيث أنها تقوم بنقل إحداثيات تواجد قوات التحالف العربي للحوثيين، وهو ما يمثل تهديدا مباشر للدول العربية.

لا مزيد من التساهل مع قطر

وبحسب تعبير وزير خارجية مملكة البحرين بانه لم يعد بالامكان التساهل مع قطر في الوقت الذي يتجه العالم لمحاربة الإرهاب بكل جدية وقال: ” لو لم نواجه قطر بكل حسم فنحن لم نلتزم بمسؤولياتنا أمام العالم والمنطقة في مواجهة الإرهاب” وأضاف قائلا: أن مجلس التعاون الخليجي “سيبقى وسيزدهر رغم الأزمة مع قطر، لأن الدوحة هي من تمثل تهديدا لبقاء المجلس”.

موقف الدول المقاطعة لقطر لا تراجع عن المطالب

وختم الوزير حديثه مؤكدا على أن الدول المقاطعة لن تتراجع عن مطالبها وعلى قطر التنفيذ والتراجع عن مواقفها الداعمة للإرهاب، وحذر قطر قائلا: ” إن أرادت التصعيد فلكل حادث حديث”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *