التخطي إلى المحتوى

قررت وزارة الأوقاف فتح منافذ في المساجد، لبيع السلع الاستهلاكية، مبررين ذلك للتخفيف على المواطنين والشعور بالمسئولية تجاه المواطنين في ظل الأزمة الإقتصادية العنيفة التي تصيب المواطنين، والتي تعمل على القضاء على المواطن الذي ليس قادراً على شراء متطلبات الحياة الأساسية من مأكلاً أو مشرب .

و تغاضت وزارة الأوقاف الكثير من الفرعيات التي تعمل على إكمال مركب حياة الأسر الفقيرة، وتحمل المسؤولية و مواجهة الحالة الكارثية، التي تتفاقم يوماً بعد يوم، بعد كل قرار حكومي كان بدايته السوداء، والتي كانت بالنسبة للمواطنين بعد تحرير سعر صرف الجينه المصري مقابل العملات الأجنبية .

أضف إلى ذلك الاتجاه للاقتراضات الخارجية، حيث كان على رأس تلك التحديات تخفيض الدعم على السلع والمياه والكهرباء والبترول وغيرها من الخدمات الآخرى التي تساند المواطن في حياته اليومية .

وأقر الدكتور محمد مختار جمعة بفتح 1000 منفذ للسلع الغذائية للآماكن غير المستغلة في نواحي المساجد، وذلك برفع الكتب الغير المعتمدة من مكتبات المساجد، حيث ولم يتطرق الوزير إلى كيفية إدارة تلك المنافذ .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.