التخطي إلى المحتوى

مع موجة من الحر الشديد تتعرض مصر لإرتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، في حين أن المواطنين المصريين يترقبون حالة الجو خلال هذه الأيام، حيث إرتفعت درجة الحرارة بشكل أكبر من معدله السنوي. حيث عملت هذه الموجات المتتالية على إرهاق عدد كبير من المواطنين في ظل تعرضهم لأشعة الشمس الحارقة، وإرتفاع نسبة الرطوبة، والتي وصلت في آخر موجة حر الى 90%، ومن المعروف أنه نسبة رطوبة مرتفعة جداً.

وفي البرنامج المُذاع على قناة صدى البلد “صباح البلد”، أكد مدير التحاليل والتنبؤات الجوية في هيئة الأرصاد، الأستاذ محمود شاهين، انكسار موجة الحر اليوم السبت، وتبدأ درجات الحرارة بالانخفاض من غداً الأحد. حيث سوف يستمر الإنخفاض إلى أن تصل إلى معدله الطبيعي.

وأضاف أن نسبة الرطوبة ستنخفض إلى 70%، الأمر الذي سيعمل على تحسين الحالة الجوية، والذي سيشعر به جميع المواطنون أثر موجة الحر الأخيرة وما ترتّب عليه من ارتفاع نسبة الرطوبة الى 90%، والتي عملت بطبيعة الحال على تعطل بعض الأعمال وحدوث بعض الاصابات بسبب الحرارة.

وحتى الأن فأن نسبة الرطوبة قد انخفضت بشكل هائل حيث وصلت إلى 69% في محافظة القاهرة في مصر، بينما وصلت درجة الحرارة العليا إلى 36 في النهار، بينما وصلت درجة الحرارة الدنيا إلى 24 درجة مئوية . حيث سـيسود الطقس المائل للحرارة على السواحل الشماليه وأيضاً والوجه البحري بالإضافة إلى القاهرة، بينما حار في شمال الصعيد، وشديد الحرارة في جنوب الصعيد نهاراً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.