التخطي إلى المحتوى

العلاج المغناطيسي أحد وسائل التشافي بالطب البديل، ويستخدم في ذلك الطاقة المغناطيسية لعلاج العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان، مع أن المغناطيس ليس هو السبب الأساسي في الشفاء إلا أنه يسرع في ذلك بتهيئة الجسم بشكل متزن للإسراع في العلاج.

العلاج المغناطيسي تم العمل به بعدما أكدت العديد من الدراسات قلة مجاله في الأرض، حيث تصل نسبة المغناطيس فيها الآن إلى نحو 50% عما كانت عليه مسبقا في القرون الماضية، وهو بدوره ما أدى إلى قلة المغناطيس في جسم الإنسان بالإضافة إلى اجتذاب العديد من الصناعات حولنا له.

العلاج المغناطيسي

تعتمد فكرة العلاج بالمغناطيس كما هو في الطبيعة، بحيث تدخل الطاقة إلى الجسم عن طريق الجلد وتخترق الأوعية الدموية لتسير فيها عبر الدماء لتصل إلى مجرى الدم الرئيسي والذي بدوره يوزعها على كل أوردة وشرايين الجسم.

ويمتص الدم هذه الطاقة لأن به جزيئات حديد وشحنات كهربية في الهيموجلوبين مما يجعلها تنجذب إليها لتحملها إلى باقي أنحاء الجسم، فتتمدد الأوعية الدموية بعد امتصاص الطاقة المغناطيسية لتتحسن بذلك الدورة الدموية لتتخلص من السموم بعد نقل العناصر المفيدة في الدم إلى جميع أنحاء الجسد.

ويحدث الشفاء تلقائيا عن طريق تحفيز الكيمياء الحيوية في الجسم، ويظل مفعول المغناطيس مستمر لفترة أطول حتى بعد إبعاد الأجهزة المستخدمة في ذلك.

فوائد العلاج المغناطيسي

تتعدد فوائد العلاج المغناطيسي للجسم، ومن أهمها التالي…

  • يزيد الهيموجلوبين في الدم، ويجعل الأوردة تحصل على الغذاء اللازم.
  • يهدئ الأعصاب
  • يحمي من فقر الدم، ويقوي الخلايا.
  • يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يقوم بتنظيم هرمونات الجسم، وعمل الأعضاء.
  • يقوي العظام والمفاصل ويمنع الالتهابات.
  • يخلص الجسم من السموم.
  • يتخلص من المشاكل الجلدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.