التخطي إلى المحتوى

هاتف سيكو – الحدث الكبير الذي ينتظره الكثير في مصر، وتحاول الدولة تنفيذ وفرض قدرتها على توجيه سيولة الدولار التي تخرج كل عام من حيز ونطاق السوق المصري، وتتوجه إلى الاستيراد من الخارج، فإذا استطاعت الدولة الحد من خروج العملة الصعبة خارج الدولة، فسيعد هذا أنجاز كبير، مع وجود تحدي كبير في ظهور أول هاتف مصري في السوق المصري بهدف الحد من الاستيراد بنسب كبيرة وتسرب العملة.

ويحاول الهاتف المصري الجديد أن يثبت نفسه في السوق المصري بالإمكانيات والسعر،  والمنافسة مع باقي الشركات في السوق الحالي، وكما صرح المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات بأنه سيكون أول هاتف مصري بمستوي عالمي من الجيل الرابع، مع إصداره بسعر مناسب جداً لجذب المستهلك .

هاتف سيكو

وكما أكد المهندس محمد سالم رئيس مجلس أدارة شركة سيكو المصنعة للهاتف، والتي تعد من أول الشركات المصرية دخولاً في مجال التصنيع للهواتف الذكية، حيث لم يسبق لأي شركة مصرية فكرت في دخول السوق المحلي للمنافسة، حيث صرح قائلاً أن شركة توشك على إنتاج أول دفعة من الهواتف الذكية المصرية، كما هو من المتفق عليه في خطة الشركة للإنتاج، والذي من المتوقع تحقيق نجاحاً كبيراً في السوق المصري.

وأضاف قائلاً رغم أن التجربة جديدة، ألا من المتوقع نجاح كبير للهاتف المصري، حيث أن عملية إنتاج  أي هاتف يحتاج إلى سوق استهلاكي واسع للنجاح وهذا بالتأكيد متوفر في السوق المصري، بجانب أمتلاك الشركة قدر كافي من الخبرة لبداية العمل في هذا المجال الجديد على الشركات المصرية، مع إمكانية البيع بدول الخليج وباقي الدول العربية، مع وجود خطة قرية للشركة تدرس من أواخر عام 2015، وأكد محمد سالم على أن الشركة تستهدف عدة دول أفريقية أيضاً لتصدير الهاتف إليها، خاتماً حديثه بأن الهاتف سوف يشهد سعر  مناسف مع إمكانيات عالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *